من صاحب الكلمة في المنزل؟

أنت تسكن و أسرتك سويةً في منزل واحد. الوالدان مع الأطفال معاً تحت سقف واحد. في حال أنك تسكن سويةً مع أسرتك، إنه من البديهي أن تعقدوا إتفاق مع بعضكم البعض. الإتفاق يكون حول كيفية العيش المشترك.

إذا كنت تسكن في بيت واحد مع أسرتك إنه في غاية الأهمية أن تتحدثوا مع بعضكم البعض حول الحدود. لأنه في بعض الأحيان تشعر أن أحد ما تعدى حدوده. على سبيل المثال: إذا صرخ طفلك لأنك بالكاد جلست لتتكلم مع صديقك على الهاتف. أو إذا أصبحت غاضباً جداً من طفلك لأنك مرهق. في كلا الحالتين إنه في غاية الأهمية أن تتكلموا مع بعضكم البعض. لأنه من خلال الحديث تطلعوا بعضكم بعضاً على السلوك الذي أزعجك من الطرف الآخر.

في حال كنت جائع، في حال كنت متعب، أو في حال لم يكن لديك الرغبة في عمل أي شيء تشعر عندها بسرعة أن الطرف الآخر تعدى حدوده معك. يرجع السبب في ذلك الشعور عليك و ليس على الطرف الآخر. أنت مرهق أو جائع أو ليس لديك الرغبة في عمل أي شيء عندها تصبح قدرتك على التحمل أقل. وضح ذلك لطفلك. بطبيعة الحال هذا الأمر ينطبق أيضاً على طفلك. إذا كان متعب أو جائع عندها عندها سوف يتصرف هو أيضاً بشكل مزعج. يصبح الأمر أسهل إذا شرحت له ذلك. بهذه الطريقة يتعلم طفلك من تلقاء ذاته أن يضع الحدود و أن يحترم الحدود التي يضعها الآخرون.

كل طرف يؤثر على الآخر: الأطفال الذين يعرفون حدودهم و يشعرون أن هذه الحدود يتم احترامها يصبحون أكثر إعتماداً على على أنفسهم. و من خلال ذلك يصبحون أقل تمرداً على الحدود التي يضعها الوالدان. لكن في النهاية تقع المسؤولية على عاتق الوالدين، هم الذين يحددون ما الذي يجب أن يحصل في المنزل.

 

 

Wie is de baas in huis?

Je leeft als gezin samen in één huis. Ouders en kinderen samen onder één dak. Als je samen leeft, is het vanzelfsprekend dat je afspraken maakt met elkaar. Afspraken over hoe je samen wilt wonen.

Als je samen in één huis leeft is het belangrijk dat je met elkaar praat over grenzen. Want soms kan je ervaren dat de ander over jouw grens heen gaat. Bijvoorbeeld als je kind gaat schreeuwen als jij net met je vriendin aan de telefoon zit. Of als jij heel boos wordt op je kind, omdat je moe bent. Bij beide voorbeelden is het belangrijk dat je met elkaar praat. Dat je in het gesprek laat weten aan elkaar hoe je last hebt gehad van het gedrag van de ander.

Als je honger hebt, als je moe bent of als je nergens zin in hebt, zul je sneller ervaren dat de ander over je grens gaat. Dat ligt dan niet aan die ander, maar aan jou. Jij bent moe of hebt honger of hebt nergens zin in. Dan heb je minder uithoudingsvermogen. Leg dat uit aan je kind. Dit kan natuurlijk ook voor je kind gelden: Als hij moe is of honger heeft, zal hij ook sneller vervelend gedrag laten zien. Het wordt gemakkelijker als je dat uitlegt aan je kind. Zo leert je kind als vanzelf begrenzing.

En het werkt twee kanten op: Kinderen die hun eigen grenzen kennen en ervaren dat hun grenzen gerespecteerd worden hebben meer zelfvertrouwen. En daardoor zullen de kinderen ook minder snel opstandig worden of over de grens gaan die de ouder heeft gesteld. Maar uiteindelijk is de ouder verantwoordelijk, dus de ouder bepaalt wat er moet gebeuren.

Print Friendly, PDF & Email