Tandenknarsen (bruxisme)صرير الأسنان

صرير الأسنان:

صرير الأسنان هو عملية إطباق الأسنان واحتكاكها على بعضها البعض بقوة. يحدث صرير الأسنان غالياً في الليل أثناء النوم، و يحدث غالباً عند الأطفال و البالغين. عند الأطفال يمكن أن تختفي تلقائياً.
غالباً صرير الأسنان ما يكون غير مؤذي ولكن قد يحدث مشاكل مثل: سحل الأسنان (تآكل الأسنان)، كسر الحشوات، شكاوي من الفك و مشاكل في العضلات الماضغة.

أسباب صرير الأسنان:
لايوجد سبب واضح يمكن تأكيده على انه المسبب، لكن هناك عوامل عدة تلعب دور و ترتبط بصرير الأسنان، وهي:
– اضطرابات النوم
– الإجهلد والضغط االنفسي
– التدخين
– بعض الأدوية
– المخدرات (حبة XTC)
– هناك دراسات تشير الى أن الجهاز العصبي المركزي (مثل مرض باركنسون) لديه تأثير على نشاط العضلات الماضغة ليلاً أثناء النوم.

تشخيص صرير الأسنان:
لتحديد المشكلة سيقوم طبيبك الأسنان بسؤالك ما إذا كان لدبك معرفة وعلم بصرير الأسنان أو اذا كان هناك تأثيرات على أسنانك. الزوج/ة أو احد أفراد العائلة يستطيعون ملاحظة ما اذا كان لديك صرير اثناء نومك لأنه عند احتكاك الأسنان ببعضها اليعض بشدة ستحدث صوتاً قوياً.

طبيب الأسنان يسأل أيضاً عن أسباب محتملة للصرير (الإجهاد، الكحول، التدخين، عن الصحة العامة، الأدوية). ,بالإضافة إلى ذلك، سيقوم طبيب الأسنان بفحص فمك و أسنانك. أول شيء سينظر فيه الطبيب الى وجود سحل على الأسنان و علامات لعض اللسان وعض الخدود من الداخل، هذا قد يشير إلى صرير الأسنان. أحياناً هناك حاجة لإجراء فحوص أخرى إضافية بالمشفى.

ماهو علاج صرير الأسنان؟
1- المعرقة بصرير الأسنان هي الخطوة الأولى. و بإمكانك الحصول على المساعدة بشكل أكبر من طبيبك الأسنان للحصول على معلومات أكثر.
2- طبيبك الأسنان سيعطيك نصائح من أجل هذه المشكلة.
3- وسيصنع لك طبيبك جبيرة إطباقية مثل الموجودة بالصورة.

هذه الجبيرة هي طبعة مماثلة وواضحة لأسنانك في كلا الفكين. هذه الجبيرة تحمي أسنانك من الإنسحال (لأنها ستكون الطبقة الفاصلة بين اسنان الفك العلوي و اسنان الفك السفلي، و أحياناً تضمن هذه الجبيرة أن تقلل من نشاط العضلات و تكثر من استرخاء للعضلات الماضغة.
4- التعلم حول كيفية التعامل مع الإجهاد و الضغظ النفسي والقيام بتمارين الإسترخاء ستساعد أيضاً.
هذه هي العوامل الرئيسية للحد من صرير الأسنان.

Tandenknarsen is het over elkaar schuiven van tanden en kiezen. De naam die tandartsen hiervoor gebruiken is bruxisme. Tandenknarsen gebeurt vooral ’s nachts. Tandenknarsen komt vaak voor, zowel bij jonge kinderen als volwassenen. Bij kinderen kan het spontaan verdwijnen. Meestal is tandenknarsen onschuldig, maar het kan problemen opleveren, zoals slijten van je tanden en kiezen, breken van vullingen, klachten aan je kaak en problemen van de kauwspieren.

Oorzaak van tandenknarsen
De oorzaak van tandenknarsen is niet duidelijk.
Slaapstoornissen, stress, alcoholgebruik, roken, bepaalde medicijnen en drugs (bijvoorbeeld XTC) worden in verband gebracht met knarsen en klemmen. Er zijn ook aanwijzingen dat het centrale zenuwstelsel (bij bijvoorbeeld de ziekte van Parkinson of de ziekte van Huntington) invloed heeft op de activiteit van de kauwspieren ‘s nachts. Er is vaak niet één duidelijke oorzaak aan te wijzen; meestal spelen meerdere factoren een rol.

Diagnostiek van tandenknarsen
Voor het vaststellen van het probleem gaat uw tandarts na of u zelf bewust bent van tandenknarsen en of het gevolgen heeft voor uw tanden en kiezen. Uw partner of familieleden kunnen ook aangeven of u ’s nachts aan het knarsen bent. De tandarts vraagt verder naar mogelijke oorzaken van het knarsen (bijvoorbeeld stress, alcoholgebruik, roken, algemene gezondheid, medicijnen). Daarnaast bekijkt uw tandarts het aangezicht, de mondholte en het gebit. Daarbij kijkt hij vooral naar de aanwezigheid van slijtage en afdrukken van de kiezen in de wang- en tong; dit kan duiden op tandenknarsen. Soms is er meer onderzoek nodig in het ziekenhuis.

Behandeling bij tandenknarsen en kaakklemmen
Bewust worden tandenknarsen is de eerste stap. U kunt daarbij extra hulp krijgen. Uw tandarts kan een aantal adviezen en eventueel een opbeetplaat maken. Dit is een afdruk van uw gebit en maakt de manier van bijten duidelijk. De opbeetplaat beschermt tegen slijtage van tanden en kiezen en zorgt er soms ook voor dat de spieractiviteit afneemt en de kauwspieren meer ontspannen.
Daarnaast kunt u oefeningen krijgen die de klachten helpen verminderen. Leren omgaan met stress en ontspanningsoefeningen kunnen ook helpen. Dit zijn de belangrijkste factoren om knarsen en klemmen te verminderen.
Bron: NVGPT

Print Friendly, PDF & Email
2017-10-17T14:57:41+00:00