التربية الجنسية في سن البلوغ
– فَترة البلوغ هي المرحلة التي يطلق عليها عادة المراهقة، وهي انتقال الفرد من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب، وتبدأ عند الأغلب من سن الثانية عشر إلى الخامسة عشر، فالبلوغ هو السمة العامة الظاهرة في هذه الفترة؛ حيث تبدأ بسلسلة من التغيرات الجسمية السريعة والمفاجئة التي تترتب عليها الكثير من التحولات النفسية.
– إن الحديث عن الحياة الجنسية هو شيء غالبا ما لا يرغب الوالدين في التحدث حوله مع اولادهم بشكل عام، ومعظم المراهقين يفضلون عدم الحديث عن هذا مع والديهم. ومع ذلك فمن المهم أن نتحدث مع أولادنا حول هذه الفترة.
– في مرحلة المراهقة غالبا ما يخجل الشاب أو الفتاة من التغيرات الواضحة التي تصيب أجسامهم. فهم يسعون للحصول على بعض الخصوصية لكي يعتادوا أولا على هذه التغيرات قبل أن يتجرؤوا على إظهار ذلك للآخرين. ومن المهم هنا طبعا احترام هذه الخصوصية من قبل الوالدين.فالان أصبح هذا الشاب أو الفتاة واعيا بشكل أكبر لذاته واستقلاليته عن الاخرين فهو يعي ببساطة أن جسمه هو ملك له وليس لشخص آخر.
– الحب في سن البلوغ مهم، فهو وسيلة ليكتشف المراهق الكثير عن نفسه وعن الآخرين. من المهم أن يأخذ الوالدان هذا الجانب على محمل الجد حتى لو كان لديهم شكوكهما ومخاوفهما بهذا الشأن وأن يشرحا لولدهما أو ابنتهما بأنهما منفتحان ومتقبلان لهذا، وبأنهما جاهزان دائما للاستماع واعطاء نصيحة حول تجربة ابنهما العاطفية الجديدة وبنفس الوقت احترام خصوصية المراهق في حال عدم رغبته في التحدث أحيانا حول هذا.
– في المجتمع الهولندي هناك نوع من الانفتاح حول موضوع الجنس والتوعية الجنسية أمر يعتبر هاما وضروريا عبر جميع الوسائل المتاحة، ويتصل الشباب بالحياة الجنسية في حياتهم اليومية (المعلومات في المدرسة، والتلفزيون، والموسيقى، والمجلات، والأقران، وما إلى ذلك).
– إن أفضل طريقة لمناقشة هذا الموضوع في ابنك أو ابنتك هي انتظار الوقت المناسب والدخول بشكل غير مباشر. فعلى سبيل المثال من الممكن أثناء الطهي، التسوق، مشاهدة التلفزيون أن تأتي الفرصة المناسبة للتحدث حول سن المراهقة والبلوغ والجنس من خلال التعليق على أمر ما تمت مشاهدته للاستماع إلى رأي ابنك المراهق بهذا الخصوص ولتقديم النصائح بطريقة غير مباشرة.

 

Seksuele opvoeding in de puberteit

– Tussen 12 en 15 jaar komen jongeren in de puberteit, een leeftijd waarin het lichaam veranderd zowel bij jongens als bij meisjes, jongeren zich gaan afzetten tegen hun ouders.
– Praten over seksualiteit is iets dat zowel ouders al pubers over het algemeen liever niet doen, de meeste pubers praten hier liever niet over met hun ouders. Toch is het wel een belangrijk onderwerp om als ouder te praten met je puber over de seksuele ontwikkeling en alles dat hier bij komt kijken.
– In de puberteit schamen jongeren zich vaak voor hun lichaam. De jongeren zoeken privacy om eerst zelf aan hun veranderende lijf te wennen voordat zij dit durven te laten zien aan anderen. Het is belangrijk om als ouders te respecteren dat de puber liever niet bloot meer wil zijn in aanwezigheid van de ouders. De puber krijgt dan de boodschap dat hij of zij zelf beslist over zijn of haar eigen lijf (je lichaam is van jou en niet van een ander).
– Verliefdheid in de puberteit is belangrijk, een puber kan hierdoor enorm in beslag worden genomen. Verliefd zijn is ook een manier om veel te ontdekken over jezelf en anderen. Het is belangrijk dat ouders deze verliefdheid serieus nemen (ook al hebben ze zelf zo hun twijfels) en aangeven naar het kind toe dat ze open staan voor een gesprek, maar het ook te respecteren wanneer het kind liever niet wil praten. Op deze manier wordt de jongeren in zijn / haar waarde gelaten.
– In de Nederlandse maatschappij is seksualiteit redelijk open aanwezig is, het wordt steeds opener bespreekbaar en jongeren komen heel veel met seksualiteit in aanraking in hun dagelijks leven (voorlichting op school, tv, muziek, tijdschriften, leeftijdgenoten etcetera).
– De beste methode om dit bespreekbaar te maken met uw kind is dit onderwerp terloops te bespreken wanneer hier een opening voor is. Bv tijdens het koken, boodschappen doen, tv kijken etc.is dan ook niet eens goed te gaan zitten voor een gesprek, maar gewoon terloops over dit onderwerp te praten wanneer hier een opening voor lijkt te zijn.

Print Friendly, PDF & Email