ببعض النصائح لك:
• قومي بأخذ نشيق عميق ومن ثم زفير ببطء
• قومي بوضع الطفل في مكان آمن واذهبي لغرفة أخرى وتناولي كوب من القهوة أو الشاي وشاهدي التلفاز أو استمعي للراديو إلى أن تشعري بالهدوء قومي بالعودة لغرفة الطفل للنظر إليه.
• لاتنتظري الوقت حتى تصابي باليأس، ويمكنك سؤال الأهل أو الأصدقاء لترك طفلك بعض الوقت عندهم من أجل أن تمارسي المشي أو التسوق.
• قومي بالتشاور مع الشريك أو الأهل لتقديم المساعدة.
• لا تقومي بأفعال لشر تجاه الطفل فهذا يزيد من بكاء الطفل.
• تحدثي مع شخص موثوق كيف تشعرين بنفسك وابحثي عن الدعم والمساعدة من أشخاص لديهم الخبرة في ذلك. تحدثي مع طبيب العائلة أو مركز الرعاية الصحية للطفل حول الجد والاعياء الذي تعانين منه وحاولي كتابة متى يبكي طفلك وأريه لطبيبك.
ماذا يمكنك القيام به تجاه طفلك؟
كثير من الآباء ليس لديهم الثقة بم يفعلونه تجاه طفلهم لايقافه عن البكاء فبعضهم يشع بالذنب لعدم شعور طفلهم بالهدوء وخاصة الآباء للطفل الأول حيث يشعرون بأن لديهم القليل من المعرفة للتصرف مع طفلهم وليس لديهم التجربة الكافية.
• البكاء قد يتراجع من نفسه بعد عمر الأربع شهور والطفل الذي كان صعب التعامل معه لايشترط أن يكون صعب التعامل معه بالأشهر القادمة.
• قومي بتسجيل أوقات البكاء على كرت خاص لأوقات بكاء الطفل
• كل والد وخاصة للطفل الأول يحتاج لبعض من الوقت لتعلم الاشارات التي يقوم بها الطفل من خلال بكائه ليعبر عم يريد.
• الآباء يقومون باعطاء أهمية كبيرة لبكاء الطفل حيث يعتقدون أنه يعاني من مشكلة صحية، ولكن طالما كانت شهية الطفل للطعام جيدة ولديه وقت هدوء كافٍ وحرارة جسمه طبيعية هنا لا توجد مشكلة طبية أدت إلى هذا البكاء.
• التعامل مع هذا الطفل المستمر بالبكاء يتطلب الكثير من الأهل حيث يمكن أن تنشأ مشاكل على المدى الطويل كما هو الحال على المدى القصير وخاصة العلاقة بين الآباء والطفل.
• اطلبي المساعدة بجرأة في الوقت المناسب من خلال عرض الحالة في الوقت المناسب لمنع حدوثها ولمنع فقد السيطرة على هذا الطفل حيث قد تنشأ هنا الضغوط في تربية الطفل. كما يمكن للاشارات التي تحدث في الوقت المناسب قبل البدء بالبكاء يمكن أن تقي من الضغوطات النفسية الفردية التي قد تحدث لاحدى لاباء.
• في حال بدا أن هذا البكاء غير طبيعي لسبب ما تشاوري مع طبيب العائلة أو مركز الرعاية.
• كل طفل وكل والد مختلف عن الآخر وهنا نجد صعوبة بايجاد حل ينطبق على جميع الحالات.

Tips:
• Adem diep in en langzaam weer uit.
• Leg de baby op een veilige plek. Ga even in een andere kamer zitten. Zet misschien een kopje
koffie of thee, kijk wat tv of luister naar de radio om je gedachten te verzetten. Ga terug naar de
baby wanneer u zich rustiger voelt.
• Wacht niet tot u er hopeloos van wordt en vraag een familielid of vriend(in) om even op de baby
te passen terwijl u gaat wandelen, winkelen, …
• Spreek met uw partner of een familielid af om te helpen.
• Word niet kwaad op de baby. Dit maakt het huilen alleen maar erger.
• Vertel aan een vertrouwenspersoon hoe u zich voelt of zoek steun bij mensen die hetzelfde
meegemaakt hebben. Praat met een huisarts of consultatiebureau over de spanningen rond de
‘huilbaby’. Schrijf per dag op hoe vaak en wanneer de baby huilt en laat dit aan de huisarts zien.

Wat kunt u eraan doen?

Ouders zijn vaak onzeker over de manieren waarop ze het huilen kunnen stoppen. Veel ouders
voelen zich schuldig omdat ze hun baby niet rustig wordt. Vooral ouders van een eerste kindje

• Het huilen gaat meestal vanzelf over na de leeftijd van vier maanden. Een moeilijke baby wordt
zeker niet een lastige peuter.
• Breng het huilen in kaart met een huilkaart.
• Elke ouder, en zeker elke ouder van een eerste kind, heeft wat tijd nodig om de signalen te
leren kennen die het kind geeft door te huilen.
• Ouders maken zich soms ook zorgen en denken dat er iets ernstigs aan de hand is met hun
kind. Deze ouders kunnen gerustgesteld worden: Een huilbaby is meestal gezond. Wanneer hun
kind voldoende eetlust heeft, genoeg rust heeft en een normale lichaamstemperatuur heeft, is er
waarschijnlijk niets ernstigs (medisch) waarom het kind huilt.
• Het omgaan met een baby die heel veel huilt vergt veel van ouders, waardoor zowel op korte
als op lange termijn problemen kunnen ontstaan, vooral op het vlak van de ouder-kindrelatie.
• Durf op tijd hulp te vragen. Door op tijd de situatie te bespreken kan voorkomen worden dat u
de zorg voor w kind niet meer aankan en dat de relatie tussen u en uw kind of tussen de ouders
onder druk komt te staan. Het op tijd signaleren van moeilijkheden kan ook preventief werken bij
eventuele depressieve gevoelens van een ouder.
• Lijkt het huilen, om welke reden ook, abnormaal, raadpleeg dan een huisarts of het
consultatiebureau.
• Elk kind en elke ouder is anders. Er bestaan dus geen oplossingen die altijd en voor iedereen
gelden

Print Friendly, PDF & Email